الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الاكتئاب المصحوب بالخمول والكسل وكثرة النوم
رقم الإستشارة: 248343

2678 0 316

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أرجو أن تفيدوني في حل مشكلتي، وهي أني كنت أعاني من الرهاب الاجتماعي قبل خمس سنوات، وكان عمري حينها عشرين سنة، وذهبت للطبيب فوصف لي بعض الأدوية، وآخرها الأنافرانيل، حيث أخذته لمدة أربع سنوات 6 حبات يومياً، وإلى الآن تقريباً شُفيت منه، ولكن غيرت الدواء؛ حيث آخذ بين فترةٍ وفترة -طبعاً دون استشارة الطبيب- بسبب قلة الأطباء النفسسين هنا، وتكاليف الاستشارة عالية، مشكلتي الآن أنني أعاني من التعب والكسل والإرهاق الشديد، وأيضاً اكتئاب في الفترة الأخيرة، حتى أنني لا أخرج من البيت من شدة الضجر، ولا أرتاح إلا إذا نمت حوالي 13-15 ساعة في اليوم، وأيضاً لا أستطيع التركيز، ولا أحس بالأشياء حولي، وذاكرتي ضعيفةٌ جداً.

أرجو أن تفيدوني بأسرع وقت ممكن، وجزاكم الله ألف خير على المجهود الرائع والجبار في خدمة المسلمين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنسأل الله لك الشفاء من هذا الاكتئاب، وأنت حقيقةً لك تجربة علاجية سابقة، ونستطيع أن نقول إنها كانت ناجحة بدرجة كبيرة.

لا شك أن الاكتئاب قد يستمر لفترة من الزمن مع بعض الناس، ولكن في نهاية الأمر يمكن أن يختفي تماماً ويتم الشفاء منه بإذن الله تعالى.

الاستجابة بالنسبة للأنفرانيل كانت جيدة بالنسبة لك، ولكن ربما تكون الأدوية الحديثة مثل البروزاك هي الأفضل، خاصةً أنك تعاني من الخمول والتكاسل والنوم لفتراتٍ طويلة.

البروزاك يزيل الاكتئاب، كما أنه يحسن الدافعية، ويزيد من الطاقات الجسدية، جرعته هي كبسولة واحدة في اليوم بعد الأكل، تستمر عليها لمدة شهر، ثم بعد ذلك ترفع الجرعة إلى كبسولتين في اليوم، وتستمر على هذه الجرعة لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفضها إلى كبسولة واحدة، وتستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

إذا كانت إمكاناتك المادية لا تسمح بالحصول على البروزاك، فسيكون البديل هو العقار الذي يعرف باسم تفرانيل، وهو من الأدوية القديمة، ولكنه أيضاً جيد وفعال في الاكتئاب المصحوب بالكسل والخمول.

جرعة التفرانيل هي 25 مليجرام يومياً لمدة أسبوعين، ثم ترفع بهذا المعدل أي 25 مليجرام في اليوم، حتى تصل إلى 100 مليجرام في اليوم، يفضل أن تؤخذ الجرعة مجزئة صباح ومساء، ومدة تناول التفرانيل يجب أن لا تقل عن تسعة أشهر، وبعد انقضاء التسعة الأشهر على الجرعة الكاملة، يمكن أن تبدأ في تخفيضها بمعدل 25 مليجرام كل شهر.

بجانب العلاج الدوائي، لابد لك أن تمارس الرياضة، خاصةً رياضة المشي، فهي تحسن الطاقات لدى الإنسان، كما أنها تحسن من التركيز خاصة، وهي بصفة عامة مفيدة جداً للصحة النفسية.

أرجو الالتزام المطلق بالأدوية وجرعاتها ومدتها، فهذا أمر ضروري جداً لأن يتحصل الإنسان على الفائدة المرجوة من العلاج.

والله وليّ التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً