الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من زيادة إفراز ونشاط الغدة الدرقية
رقم الإستشارة: 257011

5731 0 291

السؤال

أنا أبلغ من العمر 34 عاماً متزوجة ولي أربعة أطفال، ربة منزل، وأعاني منذ أربع سنوات تقريباً من زيادة نشاط الغدة الدرقية، وقد أتاني هذا المرض بعد ولادتي حيث أنني كنت أستعمل حبوب الأسبرين طوال فترة الحمل كي يصل الدم إلى الجنين بعد سقطين متكررين، فنصحني الأطباء بأن أتناول حبوب أسبرين أخف حجماً لكي يصل الدم من المشيمة إلى الجنين.

وأرجؤوا هذا السقط بعدم وصول الدم لتغذية الطفل، عموماً أصبت برعشة باليدين، وحركة دائمة وحرارة، ولا أحس بالبرد، وقد فحصت وظهرت النتيجة أن الغدة الدرقية نشاطها زائد، وأعطوني حبوباً تقلل من إفرازات الغدة، وخيروني بينها ويبن أن آكل اليود المشع الذي لا أعلم مساوئه، حيث أخبروني أنه بعد أكل اليود المشع تموت الغدة، وأعوض بحبوب أخرى مدى الحياة تعوضني عن النقص الذي سينجم عن تعطيل الغدة بعد استعمال اليود المشع، فرفضت واستمريت على الحبوب التي تخفض من نشاط الغدة.

وبعد 9 أشهر نقصت إفرازات الغدة، وقللوا لي الكمية، حيث كنت في السابق آكل حبة ونصفا، ومن ثم حبة، واستمريت وقالوا لي أنني تحسنت وبإمكانك أن تحملي وتنجبي، وأصبحت أحلل كل 3 أشهر وأنجبت واستمريت بدون علاج لمدة سنتين، حيث قالوا لي أنها منتظمة، ولكن فوجئت بآخر زيارة بأنها عاودت النشاط.

وأخبروني بأنه لابد أن آكل اليود المشع تجنباً لحدوث مضاعفات في المستقبل، وقالوا أنك أشبه بمحرك يشتغل أربعا وعشرين ساعة، وأنه ستحدث لك مضاعفات كثيرة، مع العلم أنها غير متضخمة ورفضت أكل اليود المشع وصرفوا لي دواء (Propyl thiouracil 50MG ) فهل - يا دكتور جزاك الله خيراً - أستمر بأكل الحبوب أم آكل اليود؟

علماً بأن امرأة لها نفس مشكلتي مشكلة اليود المشع ولم يجد معها نفعاً، فانصحني - جزاك الله خير الجزاء - هل آكل اليود المشع؟ وما هي أضراره؟ أم أستمر على الحبوب المصروفة لي؟ مع العلم أنني تحسنت عليها سابقاً أم أجري عملية جراحية؟ مع العلم أنها ليست متضخمة أفيدوني أفادكم الله ولكم جزيل الشكر والامتنان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ففي مثل حالتك، حيث أنه لا توجد ضخامة في الغدة الدرقية، فإن اليود المشع هو أفضل علاج لك، وكثير من المرضى يحتاجون لجرعة واحدة من اليود المشع، وطبعاً فأهم الأمور التي تحصل بعد هذا العلاج، حصول نقص في وظيفة الغدة بعد ذلك، والحاجة لأخذ هرمون الغدة بعد ذلك طيلة الحياة، إلا أنه يبقى أفضل من العلاج بالأدوية؛ لأنه كما رأيت أنه عاد مرة أخرى.

ولا يسبب اليود أي مشاكل أخرى كالسرطان، ولا يؤثر على القابلية للإنجاب.

ونسأل الله لك الشفاء العاجل، وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً