الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

امتناع الزوجة عن زوجها .. الأسباب والعلاج
رقم الإستشارة: 274382

55090 0 772

السؤال

السلام عليكم... وبعد:
أخي الكريم أنا شابٌ عمري 33 سنة، أشكو من عدم اهتمام زوجتي بي، وأُعاني من مشكلة كبيرة بحياتي هي أنها لا تقوم معي بواجبات الزوجية، وأقصد ممارسة الجنس، وإني أسألها: لماذا لا تقبلين حتى النوم معي؟ فترد علي أنها لا ترغب بذلك، وأحياناً أخي الكريم أقوم بممارسة العادة السرية؛ لأن زوجتي لا تعطيني حقي في النوم معها. هذا الشيء استمر معي لمدة سنتين ولا أعلم ماذا أفعل؟ هل أبقى كما أنا أم أتزوج؟
أخي الكريم.. أرجوك أن تشعر بمعنى كلامي إذا كنت متزوجاً.
وشكراً لك.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خلدون حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالطبع إنه لمن المؤلم جداً ما ذكرته من عدم اكتراث زوجتك بالجماع، وعدم إعطائها حقك الشرعي، وهنا لابد من الخوض سريعاً في أسباب هذه الحالة، وأخص أمرين هامين:

الأول يتعلق بالزوجة، وهنا لابد لك من جلسة مصارحة مطولة مع زوجتك، وتحاول أن تتبين منها ما السبب تحديداً في عدم رغبتها في الجنس، وما تشعر به عند الجماع؟ وهل لديها مشاكل سابقة أثناء الطفولة أو المراهقة؟ وهل هناك مشكلة أثناء الجماع من حيث ضعف الانتصاب لديك أو سرعة القذف أو بدانة في الجسد لديك أو عدم نظافة شخصية مما ينفرها من الجماع، أو أنها تشعر بألم أثناء الجماع؟

وبهذه الجلسة يمكن تحديد المشكلة، فقد تكون نفسية بحتة نتيجة مشاكل في التنشئة من اعتداء أو نظرة خاطئة عن الجنس، أو اعتقاد بأنه شيء قذر لا يجب فعله أو شيء من هذا القبيل، وعندها لابد من عرض الزوجة على طبيب الأمراض النفسية لتشخيص هذا الأمر وعلاجه.

و قد يكون الأمر عضوياً بالنسبة للزوجة نتيجة شعورها بالألم نتيجة التهابات أو مشاكل في الجهاز التناسلي لديها، ويكون الحل هنا بالعرض على طبيبة النساء.

بعد استبعاد الأمور النفسية والعضوية بالنسبة للزوجة نأتي للأمر الثاني، وهو يتعلق بك أنت، فهنا عدة أسباب لديك قد تكون هي السبب:

1- عدم النظافة الشخصية لديك، فتنفر الزوجة نتيجة رائحة غير لطيفة أو نتيجة زيادة في الوزن فيؤثر ذلك على نفسية الزوجة عند الجماع وعند نزع الملابس، وهذه أمور واردة وهامة، ويمكن التغلب عليها.

2- عدم اهتمامك بمراحل الجماع وأهمها مرحلة المقدمات، والتي فيها تداعب جسد الزوجة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة حتى تتهيأ للإيلاج، وتهتم بكلام الغزل والقبلات فلها مفعول السحر لدى النساء، فقد لا تهتم أنت بهذه المقدمات ولا بكلام الحب وتأتي زوجتك فجأة فيسبب لها الألم النفسي والجسدي نتيجة عدم ترطيب المهبل وعدم الاستعداد النفسي.

لذا عليك بالتأني تماماً، واتخاذ الوقت الكافي للمقدمات، ومطار أذن الزوجة بالغزل والقبلات ومداعبة كل جسدها قبل الإيلاج.

3- قد تكون لديك مشاكل وأهما سرعة القذف؛ حيث تقذف سريعاً قبل وصول الزوجة للنشوة فتنفر من الجماع بعد ذلك.

4- ضعف الانتصاب والذي يؤثر على متعة الزوجة.

5- وجود مشاكل اجتماعية نفسية بينكما مما يؤدي بالطبع إلى عزوف الزوجة عن العلاقة الجنسية.

إذن: هذه بعض الاحتمالات المسببة لهذه المشكلة، لذا عليك بالبحث وراء هذه الأسباب وعلاجها سواءً ما يختص بالزوجة نفسياً وعضوياً وما يختص بك عضوياً واجتماعياً.

فعليك أخي الكريم أن تُعطي لنفسك ولزوجتك الفرصة كاملةً قبل اتخاذ أي خطوات أخرى، فمن حقك في حالة عدم علاج هذا الأمر الزواج مرةً أخرى لتلبية احتياجاتك النفسية والجسدية والعاطفية، وعليك بالتواصل معنا لإيجاد الحلول لأي مشكلة تشكو منها.

والله الموفق،،،

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر Hakig

    أنصحك ان لا تعطيها اهتماما وأهملها وتطاهر بانك تريد الزواج ً وانطر كيف تصبح معك لا تسمع لاي شخص اسمع مني لأني جربتها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً