الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعليمات وإرشادات لزيادة الوزن
رقم الإستشارة: 278941

2724 0 289

السؤال

أنا أعاني من النحافة، طولي 175 سم، ووزني 55 ك، كنت في صغري -أي: في الفترة التي لم أبدأ فيها المشي- سميناً جداً، إلا أنني فقدت وزني عندما بدأت المشي، ومن جهة أخرى أنني كنت في فترة 17 ـ 19 قصير القامة إلا أنني بدأت بالطول فجأة مما أدى إلى نحافة جسمي بصورة متزايدة، والآن وبما أنني توقفت تقريباً عن النمو لم ألاحظ أي تطور في جسمي فبقي كما هو هزيلاً جداً، على الرغم من أن شهيتي للطعام ممتازة، ولا أعاني أي نوع من أنواع نقص الدم أو المعادن، وقد تأكدت من ذلك بواسطة التحاليل الطبية.

أما السبب الآخر الذي أراه سبباً لنحافتي فهو عامل الوراثة، فما يجدر ذكره هو أن أخوالي كانوا يعانون من النحافة أيضاً إلا أنهم أخذوا بالتحسن فيما بعد أي بحدود الثلاثين من أعمارهم، ومنهم كذلك والدتي، هذه المشكلة أصبحت سبباً لتردي حالتي النفسية حتى إنني ومن الطرافة أفضل فصل الشتاء على الصيف؛ وذلك لأنه يجعلني ممتلئاً أكثر، أما في فصل الصيف حيث تنعدم فيه كل صنوف الخداع لا أجد وسيلة أخرى غير أنني أقوم بلبس تراك رياضي وأقوم بلفه عدة طويات من ناحية البطن كي أخفي ولو جانباً بسيطاً من نحافة خصري، وفي أحيان أخرى أضع الكتافبات ذات الارتفاع البسيط من أجل أن يكون هندامي متناسقاً.

والآن وبعد كل هذه المعاناة التي قد تكون طريفة لدى بعض الناس، ومؤلمة جداً بالنسبة لي، أتمنى أن تأخذوا جهدكم كي تأتي الإجابة من قبلكم حاملة معها غيوم البركة علي لتمطر بفيضها وبركتها علي وتبشرني بالشفاء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فرقان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بحساب مؤشر كتلة الوزن عندك بالمعادلة التالية:

الوزن 55
مؤشر كتلة الوزن= - ----------------- = ------------------=-18
مربع الطول( بالمتر ) 1.75X1.75

ومؤشر كتلة الوزن الطبيعي هي بين 18.5- 24.9 أي أن مؤشر كتلة الوزن عندك قريبة من الطبيعي، لذا لا يمكن أن تسميها هزالاً شديداً؛ لأنها في المعيار الطبي نحافة بسيطة، فأنت يلزمك عدة كيلوات لتكون في الحدود الطبيعية.

على كل حال أهم شيء في النحافة أن نتأكد من عدم وجود أمراض مزمنة وديدان في البطن وسوء امتصاص للمواد الغذائية، وكما قلت فإنه قد أجري لك تحاليل طبية وثبت عدم وجود أي مرض.

وطبعاً عامل الوراثة كبير جداً بالإضافة إلى الطاقة التي تصرف يومياً ونوعية الغذاء الذي نتناوله، ومن ناحية أخرى فإن هناك بعض الناس يكون عندهم نسبة الاستقلاب الجسمي عالية، وبالتالي يحرقون الجزء الأكبر من الأطعمة التي يتناولونها بينما أناس آخرين يتناولون كمية أقل ويشكون من السمنة وهذا أيضاً تدخل فيه المورثات لتلعب دورا كبيرا.

وبعد التأكد من سلامة النحيف من الأمراض العضوية والجسدية يأتي الدور العلاجي للتغذية والتمارين الرياضية المنتظمة للوصول إلى الوزن الطبيعي.

من الصعب على النحيف زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي أو ذي الوزن الزائد، لذا لابد من المحاولة مراراً وعدم التوقف بسبب عدم النجاح.

اتبع التعليمات التالية ونرجو من الله توفيق الخطى:

1- يفضل أكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلاً من وجبات كبيرة وقليلة، فمثلاً يحتاج النحيف إلى ثلاث وجبات رئيسة وثلاث وجبات صغيرة، الأولى بين الفطور والغداء والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم.

2- تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب"كوكتيل" وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات كالفطائر والكعك.

3- بدء الوجبة بالطبق الرئيس وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.

4- تناول الفواكه والخضراوات وتناول بعضاً من الحلويات في نهاية كل وجبة أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى أو العسل.

5- إضافة زيت الزيتون إلى السلطات، إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة.

6-الإكثار من تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة أو إضافتها إلى السلطة والرز.

7- تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.

8- شرب الحليب كامل الدسم أو المضاعف وذلك يُحضّر بإضافة ثلث كوب من حليب البودرة منزوع الدسم إلى كوب من حليب كامل الدسم، وهو يحتوي على سعرات حرارية تفوق الحليب كامل الدسم بنسبة 50%ومقدار من البروتين ضعف الحليب كامل الدسم.

9- تجنب شرب الماء أثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الإنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
ومضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.

10- محاولة التغيير في الوجبات لطرد الملل.

أما ممارسة الرياضة بانتظام فالرياضة تقوّي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون كما أنها تفتح الشهية وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.

11- استعمال بعض الحبوب المقوية أو الفيتامينات والمعادن في حالة عدم كفاية الوجبات الغذائية من هذه الناحية.

12- محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية والمشكلات التي تُضعف الشهية وبالتالي تُنقص الوزن.

عليك بعد الشعور بالملل إن لم تنجح في الأول، إلا أنه مع تكرار المحاولة يمكن أن يزيد الوزن بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: