الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النحافة الشديدة.. الأسباب والعلاج
رقم الإستشارة: 282307

3009 0 264

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا فتاة طولي 160 سم، ووزني يترواح بين 43-45 كج، وهذا لا يناسب طولي، فكيف يمكنني زيادة وزني؟!

علماً أنني لا أتناول وجبة الإفطار بشكل دائم، ولكنني مواظبة على تناول الغداء، ولا أشكو من أي مرض في الدم، ونسبته جيدة ولله الحمد، فهل من طريقة لزيادة الوزن؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ H حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن الواضح أن لديك نحافة، وأهم شيء في موضوع النحافة أن نتأكد من صحة الإنسان النحيف ومن خلوه من الأمراض التي تكون سبباً في النحافة، ومنها سوء الامتصاص ونقص التغذية والأمراض المزمنة وفرط نشاط الغدة الدرقية، إلا إذا كان وزنك في هذا المعدل منذ فترة طويلة، كأن تكوني نحيفة منذ الصغر ولديك أفراد آخرون في العائلة لديهم نحافة فهذا يكون منشؤه وراثياً غالباً وليس مرضياً.

وعلى كل حال فإن الوزن لن يزداد عندك بدون طعام، فالطعام الزائد عن حاجة الإنسان اليومية هو الذي يخزنه الجسم وبالتالي يزيد الوزن، ومن الصعب على النحيف زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي أو ذي الوزن الزائد، وذلك يرجع للجينات الموروثة أو بسبب زيادة نسبة الاستقلاب أو ما يسمى التمثيل الغذائي أو حرق الغذاء لديه، أو لأنه يمتلك عدداً أقل من الخلايا الدهنية أو بسبب زيادة طوله أو لأنه ببساطة غير حريص على الأكل كما هو الحال عندك، فأنت لا تتناولين الوجبة الصباحية، والتي تعتبر الوجبة المهمة، فالجسم يحتاج للطاقة خلال النهار، فإن لم يحصلها من الغذاء فإنه يلجأ إلى الدهون الموجودة في الجسم، وبالتالي يجب أن تكون وجبتك الكبيرة هي الإفطار.

ويفضل أكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلاً من وجبات كبيرة وقليلة، وتحتاجين إلى ثلاث وجبات رئيسية وثلاث وجبات صغيرة، الأولى بين الفطور والغداء والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم، وعليك أن تتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب (كوكتيل) وخاصة كوكتيل الموز، وتناول المعجنات كالفطائر والكعك.

وابدئي الوجبة بالطبق الرئيسي وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة، وتناولي الفواكه والخضراوات التي لابد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة، وتناولي الحلويات في نهاية كل وجبة ففيها سعرات حرارية عالية، وعليك بإضافة زيت الزيتون إلى السلطات، وإضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة، وتناولي المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة أو إضافتها إلى السلطة والأرز، وتناولي كوباً من اللبن مع الغداء والعشاء، وتجنبي شرب الماء أثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الإنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة، وامضغي الطعام ببطء وبشكل كاف.

وعليك بممارسة الرياضة بانتظام، فالرياضة تقوّي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون، كما أنها تفتح الشهية وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة، وكذلك التعرّض للشمس فهي تحّسن الصحة وتفتح الشهية، وعليك بالابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية والمشكلات التي تُضعف الشهية وبالتالي تُنقص الوزن.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: