تردد الخاطب على بيت مخطوبته - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تردد الخاطب على بيت مخطوبته
رقم الإستشارة: 283278

2556 0 356

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا مخطوبة من (5 أشهر) تقريباً، وخطيبي متدين ـ والحمد لله ـ ولكنه في بداية الخطوبة كان يأتي يوماً في كل أسبوع، وكل فترة يتصل فيَّ على التلفون في المنزل أمام أهلي لكي يطمئن علي، والمكالمة لا تزيد عن (10 دقائق) ولكنه منذ فترة قال لي: إنه لم يعد يريد أن يأتي كل أسبوع وأنه لا يريد أن يتصل بي إلا في
الضرورة حتى يتم عقد القران، وهذا شيء يتعبني لأنني لم أعد أشعر أني مخطوبة، وبهذه الطريقة لم أستطع التعرف على شخصيته أكثر، فماذا أفعل؟ وما رأيكم في هذا الكلام؟ فأنا لم أعد أعرف إذا كان هذا تعصباً أم لا؟ أو أني سأكون معه سعيدة أم لا؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ - حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن كثرة تردد الخاطب على بيت المخطوبة له أضرار وأخطار، كما أن كثرة المكالمات تجلب الضيق لأهالي الفتاة، وإذا كان الخاطب صاحب دين وحصل التوافق والانسجام عند النظرة الأولى ووافق أهلك عليه فسوف تسعدي معه، ولعل ما فعله هو الصواب؛ لأن الخطبة ما هي إلا وعد بالزواج لا تبيح للخاطب الخلوة بمخطوبته ولا الخروج بها، وليس من المصلحة التوسع في الكلام معها.

وأرجو أن تعلمي أن كثرة الزيارات والمكالمات لا تحقق التعارف؛ لأن فترة الخطبة قائمة على المجاملات وإظهار الحسنات وإخفاء السلبيات، والمتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور.

ومن هنا فنحن نقول ليس هناك داع للانزعاج، وأنت أول من ينتفع من قلة تردده على منزلكم، وليت الفتيات أدركن أن الشاب يتأخر في إكمال المراسيم ويماطل لأنه وجد ما يريد، ولكن إذا راعت الضوابط الشرعية يحصل الشوق الدافع له لإكمال المراسيم.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، وليت الشاب يتعجل بإكمال المراسيم فليس في التأخير مصلحة، بل فيه ظلم للشباب وتهديد لمستقبل الفتيات.
وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً