الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فهم السؤال بشكل نموذجي يعين على الإجابة عليه بشكل نموذجي
رقم الإستشارة: 285425

3157 0 272

السؤال

مرحباً بكم، أنا حقيقة أعاني من مشكلة ما في الدراسة.

أنا أدرس في كلية الحقوق سنة ثالثة، وكل النقاط التي أتحصل عليها لا تليق بي، وليست نقاطي الحقيقية، رغم أنني أجيب على الأسئلة إجابة نموذجية، لا أعرف لماذا؟! سألت الأساتذة لكن لم يقدموا لي إجابة مقنعة، ولي أصدقاء كثر في الجامعة أدرس أحسن منهم بكثير لكن معدلاتهم أحسن من معدلي!

أصبحت أعيش في حالة قلق، لماذا يحدث ذلك؟!
والله لا أعرف السبب؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن فهمك للسؤال هو الأساس في الجواب، وقد قيل: فهم السؤال نصف الإجابة، وقد عرفت بعض المتفوقين من الزملاء ولكنهم مع ذلك لم يكونوا يحرزوا إلا درجاتٍ متوسطة، وذلك لأنهم يتعمقون في الإجابات ويكتبون أشياء غير مطلوبة، ولذلك نحن نقترح عليك عمل أسئلة وأجوبة نموذجية غير مطلوبة، ولذلك نحن نقترح عليك عمل أسئلة وأجوبة نموذجية مع إجاباتها أثناء المذاكرة وعرضها على الأساتذة وطلب رأيهم وتوجيههم مع ضرورة الحرص على المحاضرات؛ لأن المدرس في الغالب يذكر الإجابات النموذجية التي انتهى إليها بعد التعمق في دراسة المادة وتدريسها، ورغم أنك لم تذكر لنا رد الأساتذة عليك، إلا أننا نتمنى أن تستفيد من ملاحظاتهم، واعلم أن العبرة ليست بكثرة المذاكرة ولكن بتجويدها والتركيز فيها.

نحن في الحقيقة نتمنى أن تواصل الاجتهاد في المذاكرة مع التركيز على الأشياء الهامة والاستفادة من طريقة المدرس في الشرح، فإن لها علاقة وثيقة بطريقته في وضع الأسئلة والدرجات.

هذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، فإن النجاح بيده سبحانه، وإذا أدى الإنسان ما عليه من المذاكرة فليس له أن يهتم أو يغتم بما ينال من الدرجات، وعليه أن يعلن رضاه بما يقدره رب الأرض والسماوات، ونسأل الله أن يرفعك عنده درجات وأن يلهمك رشدك وأن يوفقك للخيرات.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً