الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب كبر حجم البطن بعد الولادة بمدة طويلة
رقم الإستشارة: 287386

63738 0 709

السؤال

قمت بولادة قيصرية مرتين آخرها منذ 6 أعوام، واستقر محيط بطني منذ 3 سنوات على 92 سم، من شهرين بدأ بالزيادة حتى أصبح 96 سم، ولم يتم تغيير في الأكل، فأنا لا آكل كثيراً، ولا أستخدم دهوناً إلا قليلاً، وزني 55 ك، وطولي 157سم، جسمي متناسق ما عدا بطني فهي تضايقني، وهذه الزيادة السريعة ما سببها؟ وهذه المشكلة تحتاج إلى أي تخصص؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

كثير من النساء يبقى حجم البطن كبيراً نوعاً ما بعد الولادة، ويحصل ترهل في البطن، ويبقى حجم البطن كبيراً كما لو أن هناك حملاً في الشهر الخامس. وعادة ما يتراجع حجم البطن ويتراجع حجم كل الأماكن التي كانت قد تضخمت بالحمل مع الأسبوع الرابع بعد الولادة.
وتبدأ هذه الدهون التي تجمعت في البطن تتراجع، وخاصة إذا كان هناك رضاعة طبيعية وتمارين.

العلامات الناجمة عن الحجم في البطن (الخطوط)، قد تبقى فترة تطول قبل أن تتلاشى بين الشهر السادس إلى الشهر العاشر بعد الولادة.

بالنسبة للبطن فإن معظم النساء يحتجن إلى عدة شهور للتخلص من التوسع الذي حصل في البطن (الكرش)، وفي بعض الحالات فإن هذا التضخم في البطن لا يعود إلى الوضع الطبيعي، ويجب أن تتذكري أن البطن استمر في التوسع فترة تسعة أشهر؛ لذا فقد يأخذ مثل تلك الفترة ليعود للوضع الطبيعي.

إن سرعة عودة البطن إلى الوضع الطبيعي يعتمد على عوامل، منها:

- حجم الجسم بشكل عام، وبالنسبة لك فإن وزنك يعتبر عاملا إيجابياً لعودة البطن بسرعة لوضعه الطبيعي.

- كمية الوزن التي زادت أثناء الحمل.

- النشاط والتمارين الرياضية لشد البطن.

- العوامل الوراثية لها دور في هذا المجال كذلك.

فإن كانت الزيادة في الوزن في الحمل أقل من 14 كيلو في الحمل، وكان هناك تمارين رياضية أثناء الحمل وبعد الحمل، وكان هناك رضاعة للمولود وبعد الطفل الأول فإن هناك احتمالاً كبيراً في عودة الأمور للوضع الطبيعي أكثر.

عليك بالتمارين لشد البطن، ومعظم النساء يحتجن إلى 1800-2200 سعرة حرارية في اليوم، فإن كانت هذه الكمية أكبر مما تحتاجين، ويتبين ذلك بعد نقص الوزن، فيمكن أن تقللي ذلك ب200 سعرة حرارية وهكذا.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً