الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في صلاة الخوف

جزء التالي صفحة
السابق

وهذا : هو الوجه السادس . قال الشارح : وذكر شيخنا : ( الوجه السادس : أن يصلي بكل طائفة ركعة ولا يقضي شيئا ) وكذا قال ابن منجا في شرحه ، وكان بعض مشايخنا يقول : الوجه السادس : [ ص: 357 ] إذا اشتد الخوف . وهذه الصفة صلاها عليه أفضل الصلاة والسلام بذي قرد . رواه النسائي والأثرم ، من حديث ابن عباس وحذيفة وزيد بن ثابت وغيرهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث