الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحكم في البئر ونحوها

6761 7184 - فجاء الأشعث وعبد الله يحدثهم فقال : في نزلت وفي رجل خاصمته في بئر ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "ألك بينة ؟ " . قلت : لا . قال : "فليحلف " . قلت : إذا يحلف . فنزلت : إن الذين يشترون بعهد الله [آل عمران : 77 ] الآية . [انظر : 2357 - مسلم : 138 - فتح: 13 \ 178 ]

التالي السابق


ذكر فيه حديث أبي وائل قال : قال عبد الله - رضي الله عنه - : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "لا يحلف على يمين صبر " . الحديث سلف في الشرب .

وهو حديث حجة في أن حكم الحاكم [في الظاهر ] لا يحل الحرام ولا يبيح المحظور ، ألا ترى أنه - عليه السلام - حذر أمته [عقوبة ] من اقتطع حق أخيه بيمين فاجرة وأن جزاءه غضب الله عليه ، وقد توعد الله على ذلك بضروب من العقوبة ، فقال : إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا [آل عمران : 77 ] ، وهذا من أشد وعيد جاء في القرآن ، فدل ذلك على أن من تحيل على أخيه وتوصل إلى شيء من حقه بباطل فإنه لا يحل له لشدة الإثم فيه ، والغضب من الله بعد البعد من

[ ص: 546 ] رحمته ، وفي"الموطأ " : "فليتبوأ مقعده من النار " وطريقه طريق الوعيد ، والمراد إذا أنفذه الله عليه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث