الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز

جزء التالي صفحة
السابق

ومنها يكره الذبح عند القبر ، وأكل ذلك . نص عليه ، وجزم الشيخ تقي الدين ، بحرمة الذبح والتضحية عنده قال المجد في شرحه : وفي معنى ذلك ما يفعله كثير من أهل زماننا من [ ص: 570 ] التصدق عند القبر بخبز أو نحوه فإنه بدعة ، وفيه رياء وسمعة ، وإشهار لصدقة التطوع المندوب إلى إخفائها . انتهى . وتبعه جماعة قال في الفروع ، قال جماعة : وفي معنى الذبح على القبر : الصدقة عنده فإنه محدث ، وفيه رياء وسمعة ، وقال الشيخ تقي الدين : إخراج الصدقة مع الجنازة بدعة مكروهة ، وهو يشبه الذبح عند القبر ، ونقل أبو طالب : لم أسمع فيه بشيء ، وأكره أن أنهى عن الصدقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث