الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل إذا انقطع بوله استحب له مسح ذكره بيده

جزء التالي صفحة
السابق

( ومن استجمر في فرج واستنجى في ) فرج ( آخر فلا بأس ) بذلك ( ولا يجزئ الاستجمار في قبلي خنثى مشكل ) ; لأن الأصلي منهما غير معلوم والاستجمار لا يجزئ في فرج غير أصلي .

( ولا ) يجزئ الاستجمار ( في مخرج غير فرج ) أي لو انسد المخرج وانفتح آخر لم يجز فيه الاستجمار ، لأنه نادر بالنسبة إلى سائر الناس فلم يثبت فيه أحكام الفرج ; ولأن لمسه لا ينقض الوضوء ، ولا يتعلق بالإيلاج فيه شيء من أحكام الوطء أشبه سائر البدن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث