الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

15542 6818 - (15972) - (3\485) عن جدي الحارث بن عمرو، أنه لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فقلت : بأبي أنت يا رسول الله، استغفر لي، قال : " غفر الله لكم" قال : وهو على ناقته العضباء، قال : فاستدرت له من الشق الآخر، أرجو أن يخصني دون القوم، فقلت : استغفر لي قال : " غفر الله لكم " قال رجل : يا رسول الله الفرائع والعتائر، قال : " من شاء فرع، ومن شاء لم يفرع، ومن شاء عتر، ومن شاء لم يعتر في الغنم أضحية " ثم قال : " ألا إن دماءكم، وأموالكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا، في بلدكم هذا " .

وقال عفان مرة : حدثني يحيى بن زرارة السهمي ، قال : حدثني أبي عن جده الحارث .


التالي السابق


* قوله : "الفرائع والعتائر" : الفرع - بفتحتين - : هو أول ما تلده الناقة ، وكانوا يذبحونه ، والعتيرة - بالتاء المثناة من فوق - : شاة تذبح في رجب .

[ ص: 146 ] * "لم يفرع" : ضبط من باب نصر .

* "لم يعتر" : من ضرب ، وضبطه بعضهم من نصر .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث