الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

15576 6839 - (16006) - (3\490) عن واثلة يعني ابن الأسقع، قال : كنت من أهل الصفة، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بقرص فكسره في القصعة، وصنع فيها ماء سخنا، ثم صنع فيها ودكا، ثم سفسفها، ثم لبقها، ثم صعنبها ثم قال : " اذهب فائتني بعشرة أنت عاشرهم " فجئت بهم فقال : " كلوا وكلوا من أسفلها، ولا تأكلوا من أعلاها، فإن البركة تنزل من أعلاها، فأكلوا منها حتى شبعوا ".

التالي السابق


* قوله : "فكسره في الصفة" : هكذا في النسخ ، والظاهر أنه تحريف ، والصواب : [في] القصعة .

* "سخنا" : - بضم فسكون معجمة - ; أي : حارا .

* "سفسفها" : أي : جعلها كالدقيق .

* "ثم لبقها" : ; أي : خلطها خلطا شديدا .

* "صعنبها" : - بصاد وعين مهملتين ثم نون ثم موحدة - ; أي : جعل لها رأسا مرتفعا .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث