الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

15637 6882 - (16067) - (3\499) عن مكحول، رفعه قال : " أيما شجرة أظلت على قوم فصاحبه بالخيار، من قطع ما أظل أو أكل ثمرها " .

التالي السابق


* قوله : "أظلت على قوم" : أي : خرج ظلها من دار صاحبها إلى دار آخرين .

* "فصاحبه" : أي : صاحب الظل; أي من وقع الظل في داره .

* "من قطع ما أظل" : أي : القدر الذي صار ظلا في داره .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث