الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

16195 7155 - (16631) - (4\67) عن ذي اللحية الكلابي قال : قلت : يا رسول الله ، أنعمل في أمر مستأنف ، أو في أمر قد فرغ منه؟ قال : " بل في أمر قد فرغ منه " ، قال : ففيم العمل؟ قال : " اعملوا فكل ميسر لما خلق له " .

التالي السابق


* قوله : "في أمر مستأنف" : أي : في تحصيل فائدة جديدة ما سبق بها قدر .

* "ففيم العمل؟" : أي : ففي تحصيل أي فائدة العمل؟ فإن الفائدة حاصلة لا محالة; لسبق القدر بها ، وإن لم نعمل ، فما بقي العمل إلا مجرد التعب .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث