الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ولا تسقط بمضي زمنها .

التالي السابق


( ولا تسقط ) زكاة الفطرة عمن وجبت عليه أو ندبت له ولم يخرجها حتى فات يوم العيد ( بمضي زمن ) إخراج ( ها ) وهو يوم العيد كغيرها من الفرائض ، وأثم بتأخيرها عنه بلا عذر . القرافي الفرق بينهما وبين الضحية التي تسقط بمضي زمنها وكل منهما شعيرة إسلام ، وإن افترقتا بالوجوب والسنية على أن الفطرة تندب لمن زال فقره ورقه يومها ، ولا تسقط بمضيه إن الفطرة لسد الخلة وهو يحصل في كل وقت والأضحية للتظافر على إظهار الشعائر ، وقد فاتت . ولا يقدح في الفرق خبر { أغنوهم عن السؤال في ذلك اليوم } ، لاحتمال أن الخطاب بها بعده جبرا لما حصل لهم أو لبعضهم من ذل السؤال في ذلك اليوم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث