الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الصيام

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 119 ] وصوم بسفر ، وإن علم دخوله بعد الفجر .

التالي السابق


( و ) ندب ( صوم ) لرمضان ( بسفر ) مبيح للفطر لمن لا يشق عليه الصوم لقوله تعالى { وأن تصوموا خير لكم } ويكره فطره وقصر الصلاة فيه سنة لبراءة الذمة به وعدم براءتها بالفطر ، وقوله صلى الله عليه وسلم { ليس من البر الصيام في السفر } محمول على من يشق عليه إن علم دخوله آخر النهار أو وسطه بل ( وإن علم دخوله ) محلا ينقطع حكم سفره بدخوله ( بعد ) أي عقب ( الفجر ) ودفع بالمبالغة توهم وجوب صومه حينئذ لعدم المشقة فيه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث