الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وفي العشر ) من الإبل ( شاتان ) ( وفي خمس عشرة ) بعيرا ( ثلاث شياه وفي العشرين : أربع شياه ) إجماعا في ذلك كله ، لقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي بكر : { في أربع وعشرين من الإبل فما دونها : في كل خمس شاة } ( فإن كانت الشاة من الضأن اعتبر أن يكون لها ستة أشهر ، فأكثر وإن كانت الشاة من المعز ، ف ) المعتبر أن يكون لها ( سنة فأكثر ) كالأضحية .

( وتكون ) الشاة ( أنثى فلا يجزئ الذكر ) كشاة الغنم ( وكذلك شاة الجبران ) تكون أنثى ، تم لها ستة أشهر إن كانت من الضأن ، أو سنة إن كانت من المعز ( وأيهما أخرج ) أي : ثني من المعز أو جذع من الضأن ( أجزأه ) لتناول الشاة لهما ( ولا يعتبر كونها ) أي : الشاة من ( جنس غنمه ، ولا من جنس غنم البلد ) لإطلاق الأخبار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث