الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ما يعتبر لوجوب الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

فلو كان عشرة أوسق عنبا لا يجيء منه خمسة أوسق زبيبا ، لم يجب شيء وتقدم أنه لا يعتبر الحول هنا ، لتكامل النماء عند الوجوب بخلاف غيره .

( والوسق ) بكسر الواو وفتحها ( ستون صاعا ) حكاه ابن المنذر بغير خلاف ، وروى الأثرم بإسناده عن سلمة بن صخر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { الوسق ستون صاعا } وعن أبي سعيد وجابر نحوه رواه ابن ماجه .

( والصاع خمسة أرطال وثلث ) رطل ( بالعراقي ; فيكون النصاب في الكل ) من الحبوب والثمار والأوراق ( ألفا وستمائة رطل عراقي ، وهو ) أي النصاب ( ألف وأربعمائة وثمانية وعشرون رطلا وأربعة أسباع رطل مصري ، وما وافقه ) كالمكي والمدني .

( و ) النصاب ( ثلاثمائة واثنان وأربعون رطلا وستة أسباع رطل دمشقي وما وافقه ) في الزنة .

( و ) النصاب ( مائتان وخمسة وثمانون رطلا وخمسة أسباع رطل حلبي وما وافقه ) الزنة كالحمصي ( ومائتان وسبعة وخمسون رطلا وسبع رطل قدسي وما وافقه ) كالنابلسي ( ومائتان وثمانية وعشرون رطلا وأربعة أسباع رطل بعلي وما وافقه ) في وزنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث