الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله عز وجل ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا

4063 ( قال إسرائيل وزهير : نزل النبي صلى الله عليه وسلم عن بغلته ) .

التالي السابق


قوله : " إسرائيل " هو ابن يونس بن أبي إسحاق السبيعي ، وزهير هو ابن معاوية الجعفي ، وهذا تعليق معناه : رويا هذا الحديث عن أبي إسحاق عن البراء فقالا في آخره : نزل النبي صلى الله عليه وسلم عن بغلته ، أما تعليق إسرائيل فقد وصله البخاري في كتاب الجهاد في باب من قال : خذها وأنا ابن فلان ، وأما تعليق زهير فوصله أيضا في باب من صف أصحابه عند الهزيمة ، وركوب النبي صلى الله عليه وسلم البغلة في الحرب يدل على غاية الثبات ، ونزوله أثبت من ذلك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث