الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ليلة القدر ليلة سبع وعشرين وما جاء في علاماتها

جزء التالي صفحة
السابق

2010 [ 1046 ] عن عائشة قالت: ما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم- صائما في العشر قط .

رواه مسلم (1176) (202)، وأبو داود (2439)، والترمذي (756)، وابن ماجه (1729) (9) .

[ ص: 253 ]

التالي السابق


[ ص: 253 ] قول عائشة : (ما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صائما في العشر قط) ; تعني به : عشر ذي الحجة . ولا يفهم منه : أن صيامه مكروه ، بل أعمال الطاعات فيه أفضل منها في غيره ; بدليل ما رواه الترمذي من حديث ابن عباس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر) ، قالوا : يا رسول الله ! ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : (ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل [ ص: 254 ] خرج بنفسه وبماله ، فلم يرجع من ذلك بشيء ) ، قال : هذا حديث حسن صحيح .

وترك النبي - صلى الله عليه وسلم - صومه إنما كان - والله أعلم - لما قالته عائشة - رضي الله عنها - في صلاة الضحى : أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يدع العمل وهو يحب أن يعمل به خشية أن يعمل به الناس فيفرض عليهم) .

ويحتمل أن يكون - صلى الله عليه وسلم - لم يوافق عشرا خاليا عن مانع يمنعه من الصيام فيه ، والله تعالى أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث