الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النكاح في العقود المتفرقة

( قال : ) وإن تزوج خمس حرائر وأربع إماء في عقدة واحدة جاز نكاح الإماء وبطل نكاح الحرائر ; لأن نكاح الحرائر لو انفرد كان باطلا ، ولو انفرد نكاح الإماء كان صحيحا ، فعند الجمع يصح نكاح من يصح نكاحه عند الانفراد ، وبمثله لو تزوج أربع إماء وأربع حرائر في عقدة جاز نكاح الحرائر ; لأن نكاح الحرائر ولو انفرد هنا كان صحيحا فيندفع بنكاحهن نكاح الإماء ، كما لو تزوج حرة وأمة في عقدة واحدة ، والأصل الذي تدور عليه المسائل أنه متى جمع في العقد بين الحرائر والإماء نظر ، فإن كان نكاح الحرة يجوز عند الانفراد يبطل نكاح الأمة ; لأنه تحقق ضمها إلى الحرة في النكاح ، وإن كان نكاح الحرة لا يجوز عند الانفراد يصح نكاح الأمة ; لأنه لم يتحقق انضمامها إلى الحرة في النكاح ، ألا ترى أن الحرة لو كانت ذات رحم محرم منه فجمع بينها وبين أمة في النكاح جاز نكاح الأمة ; لأنه لم يتحقق ضمها إلى نكاح الحرة حين لا وجه لتصحيح نكاح الحرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث