الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة العنكبوت

وقال غيره : الحيوان والحي واحد .

التالي السابق


أي : قال غير مجاهد ، وقال صاحب التوضيح : أي غير ابن عباس ، وليس كذلك على ما لا يخفى ، ولم يثبت هذا إلا لأبي ذر ، وفي رواية النسفي " الحيوان والحياة واحد " وأشار به إلى قوله تعالى : وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون وقال : معنى الحيوان والحي واحد ، يعني : دار الآخرة هي الحياة أو الحي ، وفي التفسير : لهي الحيوان " يعني الدار الباقية التي لا زوال لها ولا موت فيها ، وقيل : ليس فيها إلا حياة مستمرة دائمة خالدة لا موت فيها ، وكأنها في ذاتها نفس الحيوان ، والحيوان مصدر حي ، وقياسه حييان وقلبت الياء الثانية واوا كما قيل حيوة ، وبه سمي ما فيه حيوة حيوانا ، وإنما اختير لفظ الحيوان دون الحياة لما فيه زيادة معنى ليس في بناء الحياة وهو ما في بناء فعلان من معنى الحركة والاضطراب ، كالنزوان ونحوه ، والحياة حركة كما أن الموت سكون فلذلك اختير لفظ الحيوان المقتضي للمبالغة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث