الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يفسد الصيام

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو شك ) في غروب الشمس ( بعده ) أي : بعد الأكل ونحوه ( ودام ) شكه فلا قضاء عليه ; لأنه لم يوجد يقين أزال ذلك الظن الذي بني عليه ، فأشبه ما لو صلى بالاجتهاد ثم شك في الإصابة بعد صلاته ( أو أكل يظن بقاء النهار قضى ) ما لم يتحقق أنه كان بعد الغروب ; لأن الله تعالى أمر بإتمام الصوم إلى الليل ولم يتمه ، ( وإن بان ) أن أكله ونحوه كان ( ليلا لم يقض ) ; لأنه أتم صومه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث