الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : في بيان الجلالة وحكمها

وأما الجلالة من البهائم المأكولة وهي التي ترعى الأقذار والزبل فبيعها جائز : لطهارتها . وإن ما رعته من الأقذار صار في محل الأنجاس ، وأكلها جائز لهذا المعنى .

لكن جاء الأثر بالتوقف عن ذبحها بعد رعي الأقذار ، في البعير أربعين يوما ، والبقرة ثلاثين يوما ، والشاة سبعة أيام ، والدجاجة ثلاثة أيام . فيختار ذلك اتباعا للأثر فيه وإن لم يجب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث