الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يشترط لصحة الطواف ثلاثة عشر شيئا

جزء التالي صفحة
السابق

( ومن كان متمتعا أو معتمرا قطع التلبية إذا شرع في الطواف ) لحديث ابن عباس يرفعه { كان يمسك عن التلبية في العمرة إذا استلم الحجر } قال الترمذي : حسن صحيح وروى عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن { النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر ثلاث عمر ولم يزل يلبي حتى استلم الحجر } ولشروعه في التحلل كالحاج يقطعها إذا شرع في رمي جمرة العقبة ( ولا بأس بها في طواف القدوم ) نص عليه ( سرا ) ومعنى كلام القاضي يكره أي : الجهر بها فيه وكذا السعي بعده : يتوجه أن حكمه كذلك وهو مراد أصحابنا ; لأنه تبع له قاله في الفروع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث