الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

يستحب له أن ( يحرم يوم السابع ) من ذي الحجة ( ليكون آخر تلك الثلاثة ) يعني أن يكون محرما فيه فيقدم الإحرام عليه كما يعلم من باب الفدية ( ليكون ) صوم الثلاثة أيام في إحرامه بالحج ويكون ( آخر ) تلك ( الثلاثة يوم عرفة ) فيصوم السابع والثامن والتاسع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث