الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ومن يتوكل على الله فهو حسبه

جزء التالي صفحة
السابق

التالي السابق


أي : هذا باب مترجم بقوله تعالى ومن يتوكل على الله فهو حسبه وأصل التوكل من الوكول ، يقال : وكل أمره إلى فلان ، أي : التجأ إليه واعتمد عليه ، والتوكل تفويض الأمر إلى الله وقطع النظر عن الأسباب ، وليس التوكل ترك السبب والاعتماد على ما يجيء من المخلوقين ، لأن ذلك قد يجر إلى ضد ما يراد من التوكل ، وقد سئل الإمام أحمد رحمه الله عن رجل جلس [ ص: 69 ] في بيته أو في مسجد وقال لا أعمل شيئا حتى يأتيني رزقي ، فقال : هذا رجل جهل العلم ، فقد قال النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم " إن الله جعل رزقي تحت ظل رمحي " وقال : " لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ; تغدو خماصا وتروح بطانا " فذكر أنها تغدو وتروح في طلب الرزق ، قال : وكانت الصحابة رضي الله تعالى عنهم يتجرون ويعملون في نخيلهم والقدوة بهم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث