الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك

6124 76 - حدثني محمد بن المثنى ، حدثنا غندر ، حدثنا شعبة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أصدق بيت قاله الشاعر

ألا كل شيء ما خلا الله باطل

.

التالي السابق


لم أر أحدا من الشراح ذكر وجه إيراد هذا الحديث في هذا الباب ، فلذلك ذكره ابن بطال في الباب الذي قبله ، فأقول : من الفيض الإلهي الذي وقع في خاطري أن كل شيء ما خلا الله من أمر الدنيا الذي لا يؤول إلى طاعة الله ولا يقرب منه إذا كان باطلا يكون الاشتغال به مبعدا من الجنة ، مع كونها أقرب إليه من شراك نعله ، والاشتغال بالأمور التي هي داخلة في أمر الله تعالى يكون مبعدا من النار ، مع كونها أقرب إليه من شراك نعله .

وغندر : بضم الغين المعجمة وسكون النون ، هو محمد بن جعفر ، والحديث قد مضى في الأدب في باب ما يجوز من الشعر ، ومضى الكلام فيه مستقصى ، وبسطنا الكلام فيه في شرحنا الأكبر للشواهد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث