الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الحوض

6211 163 - حدثنا مسلم بن إبراهيم ، حدثنا وهيب ، حدثنا عبد العزيز ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ليردن علي ناس من أصحابي الحوض حتى إذا عرفتهم اختلجوا دوني فأقول : أصحابي ، فيقول : لا تدري ما أحدثوا بعدك .

التالي السابق


وهيب مصغر وهب ابن خالد البصري ، وعبد العزيز هو ابن صهيب أبو حمزة البصري .

والحديث أخرجه مسلم في المناقب عن محمد بن حاتم .

قوله : " ليردن " باللام المفتوحة للتأكيد ويردن بالنون الثقيلة .

قوله : " علي " بتشديد الياء ، وناس بالرفع فاعل يردن ، وكلمة " من " في " من أصحابي " للتبيين ، والحوض منصوب بقوله " ليردن " .

قوله : " اختلجوا " بالخاء المعجمة والجيم أي : جذبوا من الخلج وهو النزع والجذب .

قوله : " دوني " أي : بالقرب مني .

قوله : " فأقول : أصحابي " بالتكبير في رواية الكشميهني ، وفي رواية غيره : " أصيحابي " بالتصغير .

قوله : " فيقول " وفي رواية الكشميهني " فيقال " .

قوله : " ما أحدثوا بعدك " أي : من المعاصي الموجبة لحرمان الشرب من الحوض .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث