الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكره من لعن شارب الخمر وأنه ليس بخارج من الملة

6399 10 - حدثنا علي بن عبد الله بن جعفر ، حدثنا أنس بن عياض ، حدثنا ابن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : أتي النبي صلى الله عليه وسلم بسكران ، فأمر بضربه ، فمنا من يضربه بيده ، ومنا من يضربه بنعله ، ومنا من يضربه بثوبه ، فلما انصرف قال رجل : ما له أخزاه الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تكونوا عون الشيطان على أخيكم .

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة ، وعلي بن عبد الله هو ابن المديني ، وابن الهاد هو عبد الله بن شداد بن الهاد ، واسم الهاد أسامة الليثي الكوفي ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف .

والحديث مضى عن قريب في باب الضرب بالجريد والنعال ، ومضى الكلام فيه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث