الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في مسح الخف بدلا عن غسل الرجلين في الوضوء

جزء التالي صفحة
السابق

أو رجلا فأدخلها حتى يخلع الملبوس قبل الكمال

التالي السابق


( أو ) غسل ( رجلا ) يمنى أو يسرى عقب مسح رأسه ( فأدخلها ) أي الرجل المغسولة في الخف أو الجوارب قبل غسل الرجل الأخرى ثم غسل الأخرى وأدخلها فيه ثم أحدث وأراد الوضوء فلا يمسح على الخف لأنه لبس قبل الكمال فهذا مفهوم كمل أيضا ( حتى ) أي إلا أن ( يخلع الملبوس قبل الكمال ) وهما الخفان في الأولى وأحدهما في الثانية ويلبسه قبل انتقاض وضوئه فله المسح عليه إذا أحدث بعد ذلك وأراد الوضوء .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث