الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الظهار

( و ) إن قال لها ( أنت كظهر أمي طالق أو ) قال لها ( عكسه ) أي أنت طالق كظهر أمي ( يلزمانه ) أي الطلاق والظهار لإتيانه بصريحهما ، وجزم في الشرح والإقناع بأنه ليس ظهارا في الثانية إلا أن ينويه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث