الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


القول في الموالاة هي سنة على الأصح : في الوضوء ، والغسل ، والتيمم ، إلا في طهارة دائم الحدث فواجبة وبين أشواط الطواف والسعي والجمع بين الصلاتين في وقت الثانية ، وأيمان القسامة وسنة تعريف اللقطة وقيل : واجبة في الكل وواجبة على الأصح في الجمع في وقت الأولى ، وبين طهارة دائم الحدث وصلاته ، وبين كلمات الأذان والإقامة ، وبين الخطبة وصلاة الجمعة ، وفي الخطبة ، وكأيمان اللعان وسنة التغريب في الزنا وقيل : لا يجب في الكل ، [ ص: 408 ] ويجب قطعا بين كلمات الفاتحة والتشهد ورد السلام ، والإيجاب والقبول في العقود إلا الوصية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث