الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل للإمام أن يولي القاضي عموم النظر في عموم العمل

( وله ) أي : المولي بكسر اللام ( أن [ ص: 491 ] يولي ) قاضيا ( من غير مذهبه ) فإن نهاه عن الحكم في مسألة ففي الرعاية احتمل وجهين . قال في الإنصاف : والصواب الجواز

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث