الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن قال ) إنسان لآخر : ارم هذا السهم و ( إن أصبت به فلك درهم ) صح جعالة لا نضالا ( أو قال ) لآخر ( ارم عشرة أسهم فإن كان صوابك أكثر من خطئك فلك درهم ) صح جعالة ( أو قال ) ارم عشرة أسهم و ( لك بكل سهم أصبت به منها درهم ، أو ) لك ( بكل سهم زائد على النصف من الصيبات درهم ) صح جعالة ( أو قال ) ارم عشرة أسهم ف ( إن كان صوابك أكثر من خطئك فلك بكل سهم أصبت به درهم صح ) ذلك وكان جعالة لأنه بذل مال على ما فيه غرض صحيح ويلزمه الجعل بالإصابة التي شرطها ( لا نضالا ) لأن النضال إنما يكون بين اثنين أو جماعة على أن يرموا جميعا ، ويكون الجعل لبعضهم إذا كان سابقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث