الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ملك في صحته ابن عمه فأقر في مرضه أنه كان أعتقه في صحته

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن تبرع ) مريض ( بثلث ماله ثم اشترى أباه من الثلثين صح الشراء ولم يعتق ) منه شيء لسبق التبرع بالثلث ( فإذا مات ) المشتري ( عتق أبوه على الورثة إن كانوا ممن يعتق عليهم ) كالأولاد والإخوة لأب لأنهم ملكوا من يعتق عليهم ( ولا يرث ) الأب من ابنه شيئا ( لأنه لم يعتق في حياته ) ومن شرط الإرث حرية الوارث عند الموت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث