الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وهل الأفضل كثرة السجود أو طول القيام ؟ قولان .

التالي السابق


( وهل الأفضل ) في النفل ( كثرة السجود ) لخبر { عليك بكثرة السجود فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط بها عنك خطيئة } ( أو ) الأفضل فيه ( طول القيام ) بالقرآن لخبر { أفضل الصلاة طول القنوت أي القيام ولأنه صلى الله عليه وسلم كان يقوم حتى تتورم قدماه ، ولم يزد على إحدى عشر ركعة في رمضان ولا في غيره غالبا } فيه ( قولان ) لم يطلع المصنف على راجحية أحدهما محلها إذا استويا زمنا وإلا فالأفضل هو الأطول .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث