الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الشفاعة

جزء التالي صفحة
السابق

4741 حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون [ ص: 65 ]

التالي السابق


[ ص: 65 ] ( إن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون ) والحديث ليس له تعلق بباب الشفاعة وإنما هو من متعلقاتها .

قال النووي : مذهب أهل السنة وعامة المسلمين أن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون ويتنعمون بذلك وبغيره من ملاذها وأنواع نعيمها تنعما دائما لا آخر له ولا انقطاع أبدا ، وأنهم لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون ولا يبصقون . وقد دلت دلائل القرآن والسنة في الأحاديث التي ذكرها مسلم وغيره أن نعيم الجنة دائم لا انقطاع له أبدا . انتهى .

قال المنذري : وأخرجه مسلم أتم منه . هذا مذهب أهل السنة وكافة المسلمين أن نعيم أهل الجنة وملاذها كأجناس نعيم الدنيا إلا ما بينهما من الفرق الذي لا يكاد يتناسب ، وأن ذلك على الدوام لا آخر له خلافا للمبتدعة .

[ ص: 66 ] 24 باب في خلق الجنة والنار



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث