الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

8196 [ ص: 28 ] 4157 - (8401) - (2\333) عن عمرو بن الأزرق، قال: توفي بعض كنائن مروان، فشهدها الناس، وشهدها أبو هريرة، ومعهم نساء يبكين، فأمر بهن مروان، فقال أبو هريرة: دعهن؛ فإنه مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازة معها بواك، فنهرهن عمر، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دعهن؛ فإن النفس مصابة، والعين دامعة، والعهد حديث".

التالي السابق


* قوله : "بعض كنائن مروان"؛ أي: زوجات أولاده.

" فزبرهن"؛ أي: منعهن.

* قوله : "دعهن": لعل ذلك لعدم الصوت والنوح كما يدل عليه: "والعين دامعة"، وقد سبق الحديث أيضا.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث