الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجماعة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله { أو غلبة النعاس } هذا المذهب فيهما ، وعليه أكثر الأصحاب وقطع به كثير منهم ، وعد في الكافي الأعذار ثمانية ، ولم يذكر فيها " غلبة النعاس " .

تنبيه : يشترط في غلبة النعاس : أن يخاف فوت الصلاة في الوقت ، وكذا مع الإمام مطلقا ، على الصحيح من المذهب جزم به في الرعاية الصغرى ، والحاويين وقدمه في الفروع ، والرعاية الكبرى ، وقيل : ذلك عذر في ترك الجماعة والجمعة قدمه ابن تميم وجزم به في مجمع البحرين ، وقيل : ليس ذلك عذر فيهما ، ذكره في الفروع وقطع ابن الجوزي في المذهب ، وصاحب الوجيز : أنه يعذر فيهما بخوفه بطلان وضوئه بانتظارهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث