الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة أهل الأعذار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : يجوز الترخص للزاني إذا غرب ، ولقاطع الطريق إذا شرد ، ونحوهما ، على الصحيح من المذهب قال ابن تميم : جاز في أصح الوجهين وقدمه المجد في شرحه ، ومجمع البحرين ، وحواشي ابن مفلح ، والفروع ، وكلامه فيه بعض تعقيد ، وقيل : لا يجوز لهم الترخص ، وأطلقهما في الرعايتين ، والحاويين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث