الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في صلاة الخوف

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( فإذا جلس للتشهد أتمت لأنفسها أخرى ، وتشهدت وسلم بهم ) . هذا المذهب أعني أنها تتم صلاتها إذا جلس الإمام للتشهد ، ينتظرهم حتى [ ص: 351 ] يسلم بهم ، وعليه جماهير الأصحاب . وجزم به الخرقي ، والمحرر ، والوجيز ، وغيرهم . وقدمه في الفروع ، والرعاية ، وابن تميم ، وغيرهم . وقيل : له أن يسلم قبلهم . وجزم به الناظم . قال ابن أبي موسى : لو أتمت بعد سلامه جاز . وقيل : تقضي الطائفة بعد سلامه . وهو ظاهر كلام أبي بكر في التنبيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث