الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قاعدة من شك هل فعل شيئا أم لا فالأصل أنه لم يفعل

، وإن شك أنه كم صلى ، فإن كان أول مرة استأنف ، وإن كثر تحرى ، وإلا أخذ بالأقل وهذا إذا شك فيها قبل الفراغ ، وإن كان بعده ، فلا شيء عليه إلا إذا تذكر بعد الفراغ أنه ترك فرضا وشك في تعيينه قالوا : يسجد سجدة واحدة ثم يقعد ، ثم يقوم فيصلي ركعة ، ثم يسجد بسجدتين ، ثم يقعد ، ثم يسجد للسهو كذا في فتح القدير

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث