الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من بني بناء بمكة بآلة مجلوبة من غير أرض مكة جاز بيعها

جزء التالي صفحة
السابق

( 3176 ) فصل : ومن بنى بناء بمكة ، بآلة مجلوبة من غير أرض مكة ، جاز بيعها ، كما يجوز بيع أبنية الوقوف وأنقاضها . وإن كانت من تراب الحرم وحجارته ، انبنى جواز بيعها على الروايتين في بيع رباع مكة ; لأنها تابعة لمكة ، وهكذا تراب كل وقف وأنقاضه . قال أحمد : وأما البناء بمكة فإني أكرهه . قال إسحاق : البناء بمكة على وجه الاستخلاص لنفسه ، لا يحل .

وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم { قيل له : ألا تبني لك بمنى بيتا ؟ قال : منى مناخ لمن سبق } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث