الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 3194 ) فصل : ويكره البيع والشراء في المسجد . وبه قال إسحاق ; لما روى أبو هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد ، فقولوا : لا أربح الله تجارتك ، وإذا رأيتم من ينشد ضالة في المسجد ، فقولوا : لا ردها الله عليك } . أخرجه الترمذي ، وقال حديث حسن غريب ، ولأن المساجد لم تبن لهذا . ورأى عمران القصير رجلا يبيع في المسجد ، فقال : هذه سوق الآخرة ، فإن أردت التجارة فاخرج إلى سوق الدنيا .

فإن باع فالبيع صحيح ; لأن البيع تم بأركانه ، وشروطه ، ولم يثبت وجود مفسد له ، وكراهة ذلك لا توجب الفساد ، كالغش في البيع والتدليس والتصرية . وفي قول النبي صلى الله عليه وسلم : " قولوا : لا أربح الله تجارتك " . من غير إخبار بفساد البيع ، دليل على صحته ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث