الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) شهر رمضان ( أفضل الشهور ) ويكفر من فضل رجبا عليه ذكره في الاختيارات قال الشيخ : ليلة الإسراء في حق النبي صلى الله عليه وسلم أفضل من ليلة القدر .

( وليلة القدر أفضل بالنسبة إلى الأمة وقد ذكرت ما فيه في الحاشية ) وقال يوم الجمعة أفضل أيام الأسبوع إجماعا وقال : يوم النحر أفضل أيام العام .

( وكذا ذكره جده صاحب المحرر في صلاة العيدين من شرحه منتهى الغاية : أن يوم النحر أفضل ) وظاهر ما ذكره أبو حكيم ( إبراهيم النهرواني ) أن يوم عرفة أفضل قال في الفروع : وهو أظهر ( وقاله أكثر الشافعية ، وبعضهم يوم الجمعة ) وعشر ذي الحجة أفضل من العشر الأخير من رمضان ( كلياليه وأيامه ) وقد يقال : ليالي العشر الأخير من رمضان أفضل وأيام ذلك أفضل قال أبو العباس : والأول أظهر ذكره في [ ص: 347 ] الاختيارات ، ( و ) عشر ذي الحجة أفضل ( من أعشار الشهور كلها ) لما في صحيح ابن حبان عن جابر مرفوعا قال { : ما من أيام أفضل عند الله من أيام ذي الحجة } قال ابن رجب في اللطائف : والتحقيق ما قاله بعض أعيان المتأخرين من العلماء : أن يقال : مجموع هذا العشر أفضل من مجموع عشر رمضان ، وإن كان في عشر رمضان ليلة لا يفضل عليها غيرها والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث