الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وهو سنة كل وقت ) قال في شرح المنتهى : إجماعا ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعله وداوم عليه تقربا إلى الله تعالى واعتكف أزواجه بعده ومعه ( إلا أن ينذره ) أي : الاعتكاف ( فيجب على صفة ما نذر ) من تتابع وغيره لحديث { من نذر أن يطيع الله فليطعه } وعن عمر أنه قال : يا رسول الله إني نذرت أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام فقال النبي صلى الله عليه وسلم { : أوف بنذرك } رواهما البخاري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث