الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فصل في أحكام المساجد ( يجب بناء المساجد في الأمصار والقرى والمحال ) جمع محلة بكسر الحاء ( ونحوها حسب الحاجة ) فهو فرض كفاية قال المروذي : سمعت أبا عبد الله يقول : ثلاثة أشياء لا بد للناس منها : الجسور والقناطر وأراه ذكر المصانع والمساجد انتهى ، وفي الحث على عمارة المساجد ومراعاة مصالحها آثار كثيرة وأحاديث بعضها صحيح ، ويستحب اتخاذ المساجد في الدور وتنظيفها وتطييبها ; لما روت عائشة قالت : { أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ببناء المساجد في الدور وأن تنظف وتطيب } رواه أحمد ( { وأحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله أسواقها } ) رواه مسلم عن أبي هريرة مرفوعا ، ( ومن بنى مسجدا لله بنى له بيتا في الجنة ) لحديث عثمان قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من بنى مسجدا قال بكير : حسبت أنه قال : يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة " متفق عليه ( وعمارة المساجد ومراعاة أبنيتها مستحبة ) للأخبار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث